الصفحه الرئيسيه » العنب يحافظ على صحة العين

العنب يحافظ على صحة العين

بواسطة Efrosinia@c3jeflspo8Osl_gebariprowePopova

أظهرت دراسة رائدة أن ثمرة العنب – المعروف عالميًا بأنه وجبة خفيفة حلوة ومليئة بمضادات الأكسدة – لها فوائد جمة تعزز صحة العين، وتشير الأبحاث إلى أن استهلاك العنب بانتظام يمكن أن يقوي البصر، وخاصة بين كبار السن، في هذا البحث الرائد، تمت مراقبة كبار السن لمدة أربعة أشهر، وأسفرت النتائج أن أولئك الذين تناولوا حوالي كوب ونصف من العنب يوميا حققوا تحسنا ملحوظا في صحة عيونهم. ركزت الدراسة المتعمقة، التي نُشرت مؤخرًا في مجلة فود آند فانكشن، المرموقة، بشكل أساسي على تأثيرات العنب على تراكم الصباغ البقعي، والمركبات الأساسية الموجودة في الفواكه والخضروات التي تعمل على تضخيم المزايا البصرية، إضافة إلى مؤشرات حيوية أخرى.

العنب يحافظ على صحة العين

وأعرب الدكتور جونغ أون كيم، أحد أبرز القائمين على الدراسة، عن حماسه لهذا الاكتشاف، مؤكدا على أهميته نظرا لشيخوخة سكان العالم، وقال الدكتور كيم: هذه هي الدراسة الأولى التي تسلط الضوء على الآثار الإيجابية للعنب على صحة العين البشرية، بالنظر إلى سهولة تضمين كوب ونصف فقط من العنب في النظام الغذائي اليومي للشخص، فإن النتائج ليست رائعة فحسب، بل إنها عملية أيضًا.

مع تقدم العمر تتزايد نسبة التعرض لأمراض العين والأمور المتعلقة بالبصر. ومن العوامل الأساسية التي تؤدي إلى ظهور العديد من هذه الأمراض هي المنتجات النهائية للجليكيشن المتقدمة، وهي مركبات ضارة تتشكل عندما تتشابك في الدم كل من البروتينات أو الدهون مع السكر، تؤكد هذه المنتجات النهائية للجليكيشن المتقدمة، المعروفة بأنها مسببة للإضرار بمكونات الأوعية الدموية في شبكية العين، تؤكد الحاجة إلى التدخلات الغذائية، تناول قد يكون العنب، والذي، بخصائصه المضادة للأكسدة، مجرد علاج لمواجهة التأثيرات الضارة للـ AGEs.

بالإضافة إلى فيتامين C وحده، فإن العنب مليء بالمركبات الفينولية ومضادات الأكسدة القوية، هذه المركبات ليست مفيدة للعيون فحسب، بل أثبتت فعاليتها في التحصين ضد العديد من الأمراض الأخرى، بدءًا من خصائص مكافحة الشيخوخة إلى الخصائص المضادة للالتهابات، لاستخلاص أدلة قاطعة، شرع الباحثون في تجربة عشوائية شملت 34 مشاركا، وبينما قامت إحدى المجموعات بدمج كوب ونصف من العنب في نظامها الغذائي اليومي، أعطيت المجموعة الأخرى علاجًا بديلاً.

وكانت النتائج معبرة، أظهر مستهلكو العنب ارتفاعًا كبيرًا في الكثافة البصرية للصباغ البقعي MPOD، وهو مقياس أساسي لصحة البصر، بالإضافة إلى ذلك، أظهرت البلازما قدرات مضادة للأكسدة معززة ومحتوى الفينول الكلي، في المقابل، شهدت مجموعة الدواء البديل ارتفاعًا في الـ AGEs الضارة، إن ثمرة العنب، والتي تعد من الفواكه المتواضعة، ليست مجرد وجبة خفيفة لذيذة ولكن أيضًا تعد درعًا محتملاً ضد تدهور صحة العين، خاصة بين كبار السن، وبينما نتقدم للأمام في مجال البحوث الصحية، تذكرنا الطبيعة باستمرار بالعلاجات البسيطة التي تزخر بها خيراتها.

مقالات ذات الصلة

© 2021 الإختيار | كل الحقوق محفوظة