الصفحه الرئيسيه » مصر تعلن عن اكتشاف نفطي كبير في خليج السويس

مصر تعلن عن اكتشاف نفطي كبير في خليج السويس

بواسطة Efrosinia@c3jeflspo8Osl_gebariprowePopova

كشفت وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية وبالتعاون مع شركة البترول “شيرون إنرجي” من خلال مقرها في مصر، عن اكتشاف بترولي جديد في منطقة امتياز جيسوم وطويلة الغربية بخليج السويس.

وتمتلك شركة “شيرون” حصة عملية قدرها 60 % وهي المشغلة في الامتياز، في حين تمتلك “كوفبك” الحصة المتبقية والتي تقدربنسبة 40%، كما تدار عمليات الحقل من قبل شركة بتروجلف مصر، وهي شركة مشتركة مملوكة للهيئة المصرية العامة للبترول بنسبة (50%) والشركاء كايرون-بيكو وكوفبك ( 50%).

تم الاكتشاف في بئر الاستكشاف GNN-11، الذي تم حفره في كتلة خطأ، ناحية الشرق لتطوير حقل النفط GNN، وقد واجه البئر 165 قدماً من الدفع العمودي ذو الجودة الجيدة في تكوين النوبة قالتي ترجع إلى ما قبل العصر الميوسيني، وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها العثور على النوبة كما هو حامل للنفط في منطقة GNN من الامتياز.

وتقع الطبقة المنتجة في حقل GNN الرئيسي تكوين النخول، تم حفر البئر من منشأة الإنتاج المبكرة GNN التي تم تثبيتها مؤخرًا، وتم وضعها بنجاح في الإنتاج بمعدل يزيد عن 2500 برميل يومياً.

بعد هذا الاكتشاف، وصل إجمالي إنتاج النفط من هذه التراخيص إلى 23,000 برميل يومياً، مقارنةً بـ 4,000 برميل يومياً قبل تطوير حقل GNN، يعد GNN-11 هو البئر الرابع الذي يتم إكماله من منشأة الإنتاج المبكرة (EPF)، والتي تقع في المنطقة الوسطى من الحقل، وتضم منصة دعم الموصل ووحدة إنتاج بحرية متنقلة وخط أنابيب لتصدير النفط بقطر 10 بوصات، متصلة بمجمع إنتاج جيسوم ستار الموجود، يمكن حفر ثلاث آبار إضافية من منشأة الإنتاج المبكرة وسيتم استخدامها لإكمال المرحلة الحالية من برنامج حفر GNN.

تؤكد الاكتشافات الجديدة في طبقة النوبة على الإمكانيات الاستكشافية في المنطقة الشمالية للترخيص، وتخطط شركتي تشيرون وكوفبك لحفر ما لا يقل عن ثلاث آبار استكشافية إضافية في منطقة الترخيص، وبمعنى أوسع، كما يظهر الاكتشاف أيضاً أن خليج السويس، رغم كونه منطقة نفطية ناضجة، لا يزال يحتفظ بفرص عديدة وثروات غير مكتشفة بعد.

مقالات ذات الصلة

© 2021 الإختيار | كل الحقوق محفوظة